سألتُ عيني

سألتُ عيني: هل تــــرينَ مــــــــــا أرى؟


أجابـــــــت بصمتٍ لولا وجــــودي لـم
تـرَ


فقلتُ لـها هـــل تخبريني عــما جـــــرى؟


عشقي
لوطــني بما فيهِ من مدنٍ وقـــرى


فردت
وقـالت صدقتَ فبعيونِكَ ذلـك أرى؟


فأنتَ في قلبـي إلى أن يواريني الثـــرى!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *