رسالة إلى أمي وإلى كل الأمهات

أتعلمين يا أمي كيف أصبحت الأمور بعد أن غادرتنا إلى ملكوت السماوات؟

كل شئ تغير.. الشيب غزا مفرقي والأحفاد كبروا وبعضهم تزوج والعمر يمر مسرعاً دون هوادة، وأعياد الأم تمر كذلك، هل تذكرين ما كنت أردده دائماً بأن عيد اليوم يجب أن يمتد طوال السنة وليس أن يأتي ليمر مرور الكرام ومرة واحدة بالسنة، والله لو إحتفلنا بهذا العيد يومياً فإننا لن نوفيك حقك ، فالأم أعظم من يوم وشهر وسنة وعقد وقرن الأم دهر بأكمله. لن أطيل الكلام فالحب الذي زرعته في قلوبنا لن يذبل سيبقى ما حيينا. رسالتي هذه لأمي ولكل أم غادرت هذه الحياة الفانية، أرجو أن ترقدن بسلام مع القديسات ولتكن على ثقة تامة أن ما زرعتن في فلذات أكبادكن سيدوم للأبد. أما أيتها الأمهات الفاضلات فلكن منا كل الحب والدعاء لكن بالصحة والعمر المديد. وكل يومٍ وأنتن بخير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *